09‏/12‏/2010

- ترهّل اللجنة الشعبية العامة




في خطوة جريئة لإبعاد شبهة القصور والتقصير ، اجتمعت اللجنة الشعبية العامة بتاريخ 04/12/2010 لتعبر عن تململها من تدني نسب الإنجاز بالمشروعات العامة قيد التنفيد ، في محاولة لإيهام المواطن بحرص اللجنة واستشعارها لتململ المواطن ، ولتقف في صف الضحية ، تبرىء نفسها من العبث الذي ينهش الميزانية العامة ، تحت مسميات مشروعات وخطط تنموية .

في العادة وعلى نفس الوثيرة ينتهي هذا النوع من الاجتماعات المتكررة - ولذات المعضل المستعصي لامآد طويلة - الى تشكيل لجنة او لجان للمتابعة ، ويستمر التطاول على المال العام والمماطلة كسبا للوقت ، وامتصاص لإمتعاض الشارع من حال ترهل اللجنة المكلفة بادارة دفة الامور والسهر على راحة المواطن ، بما يكفل قوت يومه وغده ، ويؤمن له مستقبل واعد بالرقي والازدهار .

لن يحدث شيء ولا نترقب جديد ، فقد آلفنا هكذا تخرصات ، وقد يعتري البعض نوعا من التفاؤل وهو ينتظر تقرير اللجنة المكلفة بالمتابعة وتحري الاسباب ، ولسوف يأتي التقرير على غرار تقارير وتقارير دونتها لجان مشابهة ولم تحضى بمجرد عرضها على اللجنة او محاولة الاسترشاد بفحوى توصياتها . لماذا ؟

الواقع ان اللجنة الشعبية العامة مدركة لمناحي الخلل قبل ان تعلن عن عنوان جديد يوشح اجتماعها الاخير ، والحال اشبه بقتل القتيل والسير بجنازته . فإلى متى تستمرىء لجنتنا في استغفالنا ، او استهبال عقل المواطن ؟

يمكن استقراء النتيجة هذه بالنظر فيما حمله الاجتماع الاخير تحت عنوان " تململ من تأخر إنجاز المشاريع يجبر اللجنة الشعبية العامة على الاجتماع " . فالبنود والعراقيل هي ذاتها يعاد ترديدها :
- " ضرورة حل المشاكل المتعلقة بتوطين المشروعات " .
- " ضرورة الاسراع في سداد الالتزامات المالية عن الأعمال المنفذة " .
- " ضرورة الاسراع باعتماد المخططات " . وقد انتهت اللجنة الى تكليف هيئة المشروعات العامة بالمتابعة واعداد تقرير . ملخص قرار اللجنة ولا جديد.

قبل شهرين مضت تصدر خبر استياء الدكتور سيف الاسلام القذافي من ترهّل اللجنة الشعبية العامة وعدم مقدرتها على معانقة التطورات ومواكبة المرحلة ، واجهة جميع الصحف المهتمة بالشأن الليبي . فقد صرح على هامش زيارته للصين وتفقده لمعرض شنغهاى ، " إنه لو لم يأتِ للصين ، لما تم إحياء اليوم الوطني الليبي بمعرض شنغهاي الدولي ، ولما اهتمت به وسائل الإعلام . وان المشاركة الليبية في معرض إكسبو شنغهاي 2010 قد مولتها بعض الشركات الصينية العاملة في ليبيا. ، وأن الدولة الليبية لم تكلف نفسها ببعث موظف صغير من ليبيا لإحياء اليوم الوطني الليبي بالمعرض " . واذا ما بلغ الاستياء بالمنسق العام للقيادة الشعبية الاجتماعية بالدولة حد التصريح العلني لمنابر الاعلام ، فما عساى ان اصف لكم مدى الاحباط الذي انتابني كمواطن بسيط حال قراءة الخبر آن ذاك .. كنت دائما انتظر ان تكون الخطوات اللاحقة اكثر وقعا في النفس واقرب الى الايجابية والى التقدم خطوة بدلا عن المراوحة في المكان او الوقوف ، اما ان ندرك مؤخرأ وباعتراف المنسق والمراقب الاول لعمل اللجنة التي اوكلنا اليها كل امورنا ، ووهبنا اروحنا الامل المرتجى يوم تنصيبها ، اننا نلهت وراء سراب ، وننتظر على قارعة المجهول .. فذلك أمر مؤلم حقا . يضاف له حال مشروعات الخطط التنموية اليوم ، وما انتهت اليه اللجنة في اجتماعها الاخير مجبرة .. اشعر بإكتئاب مضني .. وقلق على المستقبل والمصير .
- صورة الكاركاتير عن صحيفة الوطن الليبية

هناك تعليق واحد:

عبدالقادر الفيثورى يقول...

نشر بصحيفة الوطن الليبية على الرابط
http://www.alwatan-libya.com/more.asp?ThisID=13331&ThisCat=23&writerid={WriterID}
وحملت التعليقات :
شكرا للجنة الشعبية العامةقررت اللجنة الشعبية العامة وقف تنفيذ الجزء الخارجي لإجازة التفرغ العلمي لأساتذة الجامعات لهذا العام، فشكرا للجنة الشعبية العامة على هذه القرارات التي تصب في إطار الجودة وتحسين أحوال الجامعات....فعلاً إنه حكومة الجعل والمرض والتخلف 1
مواطن
12/10/2010 حاسبوا قبل ان تحاسبوا بفتح السيناللجنة الشعبية العامة ادركها مؤتمر الشعب العام ولامناص فالفكرة هى ان تسرع بالقاء التهم وتحاسب المواطن على اهماله بعدم تعاونه معها وتنجوا من المساءلة والاحراج امام القائد والشعب 2
متابع
12/10/2010 استدراكمعذرة عن الأخطاء المطبعية التي وردت في التعليق رقم واحد ، أقصد فعلاً إنها حكومة الجهـــل والمرض والفقر والتحلف 3
مواطن
12/11/2010 فى اسفل التراتيبولماذا لا تترهل اذا كان هولاء الناس الذين يشكلون لجان الفشل العامة هم هم منذ اكثر من تلاتة عقود ؟ حتى اننا اصبحنا نشك فى انه لو تغيرت بوجوه جديدة فلربما تقوم القيامة او تحل كارثة بالبلاد لا سامح الله والغريب فى الامر طوال هذه المدة لم نسمع ان احدهم قد استقال نتيجة لخجله مثلا من سؤ ادائه او ما شابه فهم يأتون جماعة لتحل مكانهم جماعة اخرى فيما بينهم والمهم ان هذه الحلقة لا يكسرها الا الخالق الديان . فنصيحتى لهم اذا كانوا يقرأون ما نكتب ان يدخلوا التاريخ كلهم او بعضهم بأن يستقيلوا ويذهبوا لبيوتهم الفارهة ويتمتعوا بما نهبوا طوال المدة السابقة على الاقل لنرى وجوها اخرى لعل الله يعيننا على معالجة ما افسد هولاء طوال فترة حكمهم التى ادت بنا لأن نكون فى اسفل المراتب . 4
النمس
12/11/2010 ادرا اردت ادا اردت ان تقتل عملا فكون له اجتماعا