30‏/09‏/2012

- ذكرى والدي


من قصاصات قادتني الى الزنزانة
08‏/10‏/2010  

ذكرى والدي













جمعية الستين الوطنية التأسيسية .. والدي الرقم 24 في الصورة اعلاه .. الفيتوري بن محمد بن زيدان الزيداني من واحة الزيغن بالجنوب الليبي .. لمعرفة المزيد عن واحة الزيغن : اضغط هنا ..... وكذلك اضغط هنا وكذلك اضغط هنا 

*****

اعضاء فزان 

1. السيد السنوسي حمادي


2. السيد علي بديوي


3. السيد الفيتوري بن محمد


4. السيد الشريف علي بن محمد


5. السيد طاهر القذافي بريدح


6. السيد منصور بن محمد


7. السيد المبروك بن علي


8. السيد طاهر بن محمد


9. السيد محمد بن عثمان الصيد


10. السيد محمد الأمير


11. السيد علي عبدالله القطروني


12. السيد أبو القاسم بو قيلة


13. السيد أحمد الطبولي


14. السيد علي السعداوي


15. السيد أبوبكر بن أحمد


16. السيد سعد بن ميدون


17. السيد الأزهري بن علي


18. السيد عبدالهادي بن رمضان


19. السيد علي المقطوف


20. السيد العكرمي


اشترطت هيئة الأمم المتّحدة تكوين جمعيّة وطنيّة تأسيسيّة، تُوكل إليها مهمّة وضع دستور لليبيا قبل الشّروع في تنفيذ قرار الإستقلال الصادر عنها. وجاء نصّ التوصيّة كمَا جاء في كتاب: (ليبَيا الحديثة) للدّكتور/ مجيد خدوري الذي ترجمه الدّكتور/ نقولا زيادة، ما يلي: (.. أنّ يوضع دستور ليبَيا بما فيه شكل نظام الحكم والحكومة بواسطة ممثلي السكّان في برقة وطرابلس وفزّان الذين يجتمعون ويتشاورون في هيئة جمعيّة وطنيّة..).
باشرت اللجنة عقد اجتماعاتها ابتداء ‏من 25/11/1950م واستمرت الى /11/1951م، بحضور 20 مندوبا عن كل إقليم أي طرابلس وفزان وبرقة، ‏بمجموع ستين عضوا يمثلون كامل ليبيا. وكانت مهمة اللجنة الأساسية وضع الدستور وتحديد شكل الدولة الليبية الجديدة ومعالمها. ‏تأسست الجمعية بناء على قرار الأمم المتحدة بتاريخ 21/11/1949 والمعزز بالقرار بتاريخ 17/11/1950.‏


- احتياطي النفط الليبي لا يفيء بالنفقات


من قصاصات قادتني الى الزنزانة  

احتياطي النفط الليبي لا يفيء بالنفقات

   تابع الليبيين بإستياء شديد ما اوردته بعض الصحف والوكالات من ان نجل العقيد ( سيف ) دفع ما يعادل ( 1 مليون دولار امريكي ) مغازلة للمغنية ” ماريا كيرى ” في حفلة صاخبة بمناسبة عيد راس السنة الميلادية بمنتجع نادى للمرفهين بجزيرة ” سانت مارتس ” احدى جزر الكاريبي . اضافة الى كلفة حجز المنتجع لحسابه الخاص . فيما اعتبر تبديرا صارخا لثروات الشعب الليبي وبالتزامن مع الموعد المرتقب والمحدد لتوزيع الثروة على الليبيين بداية العام 2009 . وكذا الاحدات المأساوية التي يتعرض لها ابناء غزة ، وحاجتهم الى رغيف الخبز الحافي اسوة بإخوانهم الليبيين . وبين الهمز واللمز يتردد صدى اقوال تفيد بأن مدخرات الشعب الليبي بما في ذلك الاحتياطي النفطي لم يعد يكفي لتغطية النفقات الشخصية لافراد الاسرة المالكة ، ناهيك عن برنامج ليبيا الغد .
( نشر 2008)

- ليبيا - السفير الأمريكي خط احمر


 من قصاصات قادتني الى الزنزانة

ليبيا - السفير الأمريكي خط احمر

        في غمار العدوان الارهابي الهمجي الشرس الذي يتعرض له ابناء غزة ، وتضامنا مع محنتهم ، سرت اشاعة تناقلتها الالسن وبعض الصحف الالكترونية تشير الى صدور بيان يطالب بطرد السفير الأمريكي من الأراضي الليبية ويصفه بالجوسسة . نسب البيان الى نقابة المحامين بنغازي . وسواء كانت النقابة قد تجرأت واصدرت البيان ، ام لا ، يبقى الاهم ، يجب عليها ان تنفي التهمة وتتبرأ منها في الحالتين لتعلن للجميع ان السفير الامريكي خط احمر يضاف الى الخطوط الحمراء المعلنة والغير معلنة . واذ لا ينبغي ولا يجوز الحاق وصمة الجوسسة بالسفير ، يبدو الأمر اشبه بقضية المواطن العربي الذي خرج متظاهرا يجوب الشوارع ويصرخ ( الحاكم احمق ) فقبض عليه بتهمة افشاء اسرار الدولة .
      الجدير بالذكر ان التضاهرات التى صرح لها بالخروج في طرابلس لقنت تعليمات : بعدم حرق العلم الامريكي او التوجه نحو السفارة الامريكية ، وكذا التعبير بهتافات ” طز في اميركا ” .


- ليبيا – حيتان النفط تلتهم حقوق الإنسان


 من قصاصات قادتني الى الزنزانة

ليبيا – حيتان النفط تلتهم حقوق الإنسان

     تابع الليبيين بازدراء شديد عزم مركز جورج تاون للدراسات العربية المعاصرة بالولايات المتحدة الامريكية ادارة لقاء مفتوح مع الزعيم الليبيي يطرح فيه رؤى وافكار حول قضايا دولية واهمها رؤيته لقيام دولة ” اسراطين ” التى روج لها في كتيب صغير اسماه ” الكتاب الابيض ” . وسوف يوزع الكتيب مجانا على هامش اللقاء كالعادة . وفيما اعتبر الكثير من الليبيين ان إقدام المركز على هذه الخطوة يعد تعديا سافرا على جملة من القضايا الحقوقية التي يحملها ملف هذا الرجل ، اقترفها ضد شعبه وشعوب اخرى آمنة خلال اربعين عاما مضت ولا يزال ، وتجاوزا لا يليق بسمعة مركز اكاديمي متقدم . تسأل آخرون عن الدوافع التي حملت المركز للاقدام على هذه الخطوة دون خجل . وعن فقدان الشجاعة الاخلاقية لمناقشة ما هو أهم ، اي السجل الكئيب لحقوق الانسان . وبقدر ما تمثل الخطوة من اهانة للآف الذين عانوا ويلات وعذابات السجون والتهجير والجوع والحرب والتشرد والشتات ، فهي وصمة عار وذل وطمع سيتم نحتها بالخط العريض على لوحات المتاحف معنونة باسم جديد للمركز ” مركز الدراسات العربية النفطية المعاصرة ” . والاسم لم يأتي هكذا جزافا فالراعي الرسمي للقاء تجار النفط الامريكان من المتملقين الطامعين المتألمين لاستحواذ شركة Eni الايطالية بالحماية او الشراكة مع شركة Gazprom الروسية على صفقة تشغيل ” حقل الفيل النفطى ” الذى اكتشف حديثا عام 1997 بمعدل انتاج مغاير ومغرى جدا اي 150.000برميل يوميا ، وصفقات نفطية اخرى ينتظرون الفوز بها . هذا ما لايغيب عن الليبيين إدراكه  .

       السؤال : هل هكذا تبدو المناقشة الاكاديمية الموضوعية الصادقة ، وهل تقبل البيئة الفكرية المعاصرة في اميركا ان تكون ملبدة و ملتحفة السواد الى هذا الحد ؟ أم ان هذا هو الوجه الحقيقي لامريكيا ومؤسساتها الاكاديمية السياسية النفطية البرغماتية ؟ اسئلة تبحث عن اجابات تضيق صدور الليبيين بحصرها .

- ليبيا وتوقعات العام 2011


 من قصاصات قادتني الى الزنزانة


ليبيا وتوقعات العام 2011

     لا اؤمن بالابراج وما يقول به ضارب الودع والرمل ، عن التنبؤ بالمستقبل ، الذي هو بعلم واهب التمييز العلي القدير ، غير اننا تعودنا ومع نهاية كل سنة شمسية بصرعات التنبؤ باحداث العام القادم ، يطالعنا بها منجمين وفلكيين ، وقد يدفع الفضول بالكثيرين الى ترقب ما تفيض به قراءتهم للغد المنتظر .
     بالنسبة لي كثيرا ما وجدت في احلامي استشراف للمستقبل ، واعتمادا على تفسير رؤية تواردت في غفوة نوم هادئة مع نهاية هذا العام 2010 وإطلالة العام 2011 .. وضعت توقعاتي للعام القادم 2011 . وكانت كالأتي  :

1 - على المستوى العالمي :
      اعتقد ان العام 2011 سوف يحمل الكثير من الحلول لمعضلات ارقت جهود مضنية تهدف الى إيجاد الحلول . سينحسر الفقر هذا العام في مختلف مناطق العالم ، وسوف تتقلص الهوة الشاسعة بين الفقراء والاغنياء ، وكذلك الدول الغنية والنامية . وسيتم القضاء على الظاهرة نهائيا ، ولن نشهد ما حملته الإحصاءات في الماضي والتي اشارت الى ان ما يقارب 3 مليار انسان على ظهر الكوكب يعيشون تحت خط الفقر ، اي اقل من 2 دولار امريكي في اليوم ، من بين الاجمالي العام لسكان الكوكب الذي يقدر بـ 6 مليارات  .
    اعتقد ايضا ان العام سيشهد توازنا في توزيع الثروات تتقاسمه بالتراضي بلدان العالم اجمع ، الغنية والنامية ، وستنتفي ظاهرة احتكار الثروات من قبل الدول الصناعية التي تمتلك في الماضي حسب الاحصاءات 97% من الامتيازات العالمية كافة . كما ستتقلص نسبة حصص امتلاك الشركات العابرة للقارات الى درجة صفر ، وقد بلغت في الماضي 90% من امتيازات التقنية والإنتاج والتسويق . وعلى نفس المنوال سوف تعيد الدول الغنية العشرون النظر في معايير تقاسم الفرص ، وحصص الارباح التي تجنيها من خلال استثماراتها بالدول النامية ، والتي بلغت في الماضي أكثر من 80% من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر في البلدان النامية .
     ولعل ابرز ما سيشهده العام القادم ، قلب المعادلة التي تقول بأن حجم ثروة ثلاثة من أغنى أغنياء العالم يعادل الناتج المحلي لأفقر 48 دولة في العالم ، إذ ان هؤلاء الثلاثة سيقررون في اجتماع طارئ يجمع بينهم التبرع بثرواتهم الى تلك الدول . واسترشادا بخطوتهم الانسانية الرائدة ، يقرر عدد 200 من أغنى أغنياء العالم الذين تتجاوز ثرواتهم نسبة دخل 41% من سكان العالم مجتمعين . اتخاذ الخطوة عينها .
     ايضا سوف تطلب الامم المتحدة من عدد 9 بلدان غنية الاقتصاد فيما تنفقه على غداء القطط والكلاب ، والذي يفوق حجمه خلال مدة 7 ايام ، اجمالي المساعدات التي تقدمها المنظمة للدول الفقيرة خلال عام كامل . وذلك بغرض انقاد حياة 35 الف طفل يموت يوميا بسبب المرض والجوع بالدول النامية .

2  - على المستوى المحلي  :
     اللجنة الشعبية العامة تضع برنامج دقيق لتوزيع الثروة على جميع افراد المجتمع بالتساوي ، وستعيد النظر في القانون رقم 15 للمرتبات ، وفي توزيع المحافظ الاستثمارية ، بما يفيء باحتياجات الاسرة الليبية ، ويكفل لها تأمين المأكل والمأوى والملبس والعلاج وتعليم ابنائها بأرقي المدراس والجامعات بالعالم المتقدم .
    ايضا سيتم حل معضلة الطرق والموصلات ، وسيعاد ربط جميع مناطق الجماهيرية بطرق حديثة آمنة ، وستنتهي مقصلة حوادث الطرق ، كما ستحتفل جميع المدن بل والقري بتشغيل قطارات الانفاق ، ووصول السكك الحديدية للمناطق النائية والحدودية . وسوف تنتهي معضلة استخدام النقل الخصوصي والازدحام المروري بالمدن بصفة خاصة . وسينتهي العمل من ربط الجماهيرية بشبكة الالياف البصرية ، وستصبح الانترنت كنافدة معرفية في متناول الجميع وباسعار رمزية كما الاتصالات الهاتفية  .
     سيشهد العام ايضا توفير فرص عمل للشباب ، والسكن اللائق لكافة شرائح المجتمع ، كما سيتم الانتهاء من تحديث البنية التحتية بجميع المدن والقرى ، وإنشاء قاعدة صناعية واسعة قد تدفع الى التوقف عن ضخ النفط والاعتماد عليه كمصدر اساسي للدخل القومي ، وستشهد الاسواق تدني اسعار السلع لتصبح في متناول الجميع  .
    ايضا سيعاد بناء المؤتمرات واللجان الشعبية اعتمادا على مبدأ الشخص المناسب في المكان المناسب . مما يترتب عليه فقدان العديد من اعضاء اللجنة الشعبية العامة لمواقعهم بطريقة تؤدي الى تبادل المواقع والمهام فيما بينهم .
انتهى تفسير الرؤية

- لا تحتقروا بؤسنا


قصاصات قادتني الى الزنزانة

لا تحتقروا بؤسنا

      مساء أول أمس جمعني لقاء بأحدُ أصدقائي القدامى ، كنا قد تعارفنا منذ وقت مضى وعملنا سويا بمهنة (حمال) بسوق الثلاثاء ، وفي احيان أخرى تشاركنا في (برويطه) بسوق الخضار قبل ان يسافر الى جزيرة مالطا للعمل بمهنة الطلاء ، ومساعد في اعمال اللياسة والبناء مع شباب ليبيين احترفوا الصنعة هناك بعدما ضاقوا ذرعًا بحياةٍ لم يُخلَقوا لها .
    جلسنا نتحادث عنّا ، وعن اتحادنا ، وكان في وضع نفسي سيء. ولم يعد راغبا العودة الى مالطا وتكرار التجربة التي امتدت لثلاث سنوات . وما يحزنه أنه قد يكون في قراره مغامرة غير مضمونة العواقب . أجيال تقف على ناصية الطريق والعمالة الاجنبية هنا تقدم اسعار افضل مما يمكنه ان يقبل به كأجرة عمل مضني في مقابل تكاليف الحياة وارتفاع الاسعار بشكل جنوني يوما بعد آخر.!!
     لقد تندم وتأسف كثيرا وهو يستذكر وفاة والده في غيابه ، وكم تمنى ان يكون الى جواره قبل مفارقته الحياة ، وانه لا يزال غير قادر على التخلص من أثر الجرح الغائر في نفسه الذي خلفه فراق ابيه دون ان يراه لحظة الوداع الاخير . ولا يتصور انه يقوى الآن على فراق والدته التي انهكها المرض في هذه السنين العجاف دون ان يكون الى جوارها .
    هدّأت من روعه ، كلماته كانت بالغة الوقع فيّ فتأثرت منها حتى الدموع ، وعنّ لي ان اتخذ وسيلة تخمين وتقدير فأسكن ما فيه من قلق . بذلت ما بوسعي لأذكره بالقضاء والقدر المقدور، وما عساي أن افعل اكثر من هذا ؟
    هل اثنيه عن السفر ليقبع رهين العوز يتلطى مثلي بحثا عن فرصة عمل تأتي مرة وتتعسر مرارا وقد تقتله الحسرة لحال والدته وهي تتوجع امام عينيه ولا يقوى على شراء علبة دواء مسكنة لألآمها . وفي نفسي وبحكم خبرتي اشعر وكأننا نعيش في وطن ليس لنا مكان فوق ارضه ، نقف في ذيل اهتمامات صانعي القرار! ، وقد زرعوا الكراهية في نفوسنا . ومع وقر السنين أثقلتنا ضروب الاوجاع .
    في هذا العالم القاسي الجاف المشاعر أشعر بغربة قاتلة ، أحس بخيبة عارمة ، ولا أدري ماذا يدور في أذهانهم . سيطرة ، وسطوة ، وتفنن في ابتكار تشريعات وقرارات لانتزاع آخر لقمة من أفواهنا حتى وان حضينا بها متسولين . وكأنا خلقنا لكي لا نسعد في دنيانا ابدا .
    في بلد ينام على جمر قبلي ولا ينتظر محرضات اكثر لينفجر، وأرض خصبة قد أجدبت . يحتفلون باعتقال المتسولين وتبرئة المسئولين . " هنئوا انفسكم ، ولكن لا تحتقروا بؤسنا " . هذا ما يمكنني قوله لكم.. وكفى ... ماذا اقول ، ولم يبقى لي ما اواسي به رفيق الدرب ، ادعو له اليسر وللوالدة الشفاء.. وكفى!!!
لئن كان جُرحٌ في الفؤاد أصابكم
فجرحكم جرحي وإن كان نائيا
وإن كانت الآلام تسقي عروقكم
فحزني لبلواكم يروّي عظاميا
والله لو كانت حروفي تسركم
لسطّرت أبياتي طبيباً مداويا
ولو كانت الدعْوات تشفي صدوركم
لأفنيت حبري في بيان دعائيا (2)

- رد رابطة القطط السمان


من قصاصات قادتني الى الزنزانة

رد رابطة القطط السمان

     قرأنا ما دونتم ونشرتم تحت عنوان ( حوار مع قط سمين ) ، وقد تسورتم على احد اعضاء الرابطة بما لا ينبغي لكم ، وحسنا فعل عندما قرر طردكم ، فمثلكم من يصدق عليه المثل الشعبي الخليجي القائل " اللي ما يطول العنب حامضا عنه يقول " . ولتعلم ان ما سأسديه لكم اليوم هو ما افتقدتم معرفته ، فخذ الامور من اهل التجربة والمراس لا التنظير والافلاس ، حيث وجدنا ضالتنا المفقودة من جاه وثراء ، وعن خلاصة لتجارب متقنة الاداء ، كاشفة للاسرار الخفية لمن شاء ولمن لم يشاء ، وميسرة للجهد والمال لمن اصابه الكلل والاعياء ، ومن عمىّ عن مخالجة الطبيعة البشرية العرجاء ، فاستمع اليّ واصغي بكل حواسك دون ملل أوغباء ، وبلا سخط ولا استهزاء ، ولا تغافل او رياء  :
    اولا : فلتعلموا ان النفع يكتسب بممارسة لفن الدفع ، مضافة الى ممارسة للفن الذي تتقنون . فعندما تشيرون الى ان الطمع في المال او الجاه أمر مخز في نظر الناس ، وان السيطرة لا تمارس إلا بالعدالة !! ، وأن الظلم يخلق الانشقاق والبغضاء والتشاحن بين الناس ، في حين ان العدل ينشر الود والآخاء بينهم !! ، نذكركم بأنكم جانبتم الصواب ، وفاتكم أن حياة الظالم أكثر غنما من حياة العادل ، والظلم أمرا مشرفا وعده غيركم مظهرا من مظاهر القوة لا الضعف . ووفقا للطبيعة تكون ممارسة الظلم خيرا ، واننا نعتقد بذلك وان كانت معاناة الظلم شرا . كما ان اؤلئك الذين يمارسون العدالة يفعلون ذلك مكرهين ، لانهم عاجزون عن أن يقترفوا الظلم فقط ، ولا تغيب عن اذهاننا في هذا قصة الخاتم السحري الذي عثر عليه راعي الغنم في سابق الدهر والآوان ، وجاء الى الاجتماع وتصادف وهو جالس بينهم أن ادار الخاتم الى داخل يده ، وفي تلك اللحظة أختفى عن انظار بقية المجتمعين ، فأخذوا يتكلمون عنه وكأنه لم يكن بينهم ، فتملكه العجب ، وادار الخاتم الى الخارج ، فعاد الى الظهور من جديد . واعاد التجربة بالخاتم مرات متعددة ، وانتهى في كل مرة الى النتيجة ذاتها . فلو تصورت مخلوقا لديه القدرة على الاختفاء ، دون ان يقترف او يمس ما لا يملك ، لظنه من يسمع عنه تعسا أبله ، على الرغم من أنهم يثنون عليه علنا ، ويتظاهرون بذلك بعضهم أمام البعض خوفا من ان يلحقهم ظلم بدورهم . فمن المحال ان تجد من توافرت له من العزيمة الحديدية ما يجعله يثبت على العدالة ، ولن تجد مخلوقا تعف يده عما لا يملك ، ان كان بوسعه أن يستولي دون ان يخشى شيئا ، على ما يشتهيه من السوق او ما يفتقد وهو في متناوله . والعادل لا يكون عادلا باختياره ، وانما هو عادلا رغم أنفه ، إذ انه حيث يبدو له اقتراف الظلم مأمونا ، يغدو بالفعل ظالما .
    ثانيا : انكم كمن يحمل الماء في شباك . وواقع الامور يقول : في وسع الناس ان يصلوا الى ما تسمونه الرذيلة بيسر وفي جماعات كبيرة ، فالطريق اليها سهل ممهد ، ومقرها قريب ، أما الفضيلة التي تدعونها فقد بثت في طريقها العقبات . وانه لطريق وعر وصعب المنال . وهذا ما لا يمكن لاحد بلوغه ، وثمة حكمة تقول ” إذا اشتهرت بين الناس بالعدل ، وانا في الحقيقة ظالم ، فحينئذ تتفتح أمامي أبواب الحياة الرغدة الهنيئة . فمادام المظهر يطغى على الحقيقة ويتحكم في السعادة ، فعلي أن اكرس جهودي للمظهر وحده ، وسأختبئ وراء صورة الماكر الخداع ، فإن قيل ان اخفاء الشر غالبا ما يكون عسيرا ، كان جوابي عن ذلك أن كل أمر عظيم عسير ، وهناك محامون واساتذة للبلاغة يعلمون فن الاقناع في المحاكم . وعلى اية حال فهذا هو الطريق الذي يجب ان يسلكه من شاء أن يكون سعيدا " . فتوخوا الحذر وانتم تشقون طريقكم . وتريثوا فيما تكتبون وما تنشرون . ( *)
----------------------
(*) افلاطون ، الجمهورية .

- حوار مع قط سمين


من قصاصات قادتني الى الزنزانة


حوار مع قط سمين

    مختالا زهوا . وكما طننت ، قطا سمينا . يجلس على اريكة مطرزة كالطاووس المنفوش ، قدمت له نفسي منتحلا صفة الصحفي الذي يرغب في ان ينهل من تجاربه ونجاحاته ما قد يجد الآخرون فيه العبر لرسم خطوات مستقبلهم الواعد . وبعد ديباجة من الاسئلة ( على الهامش كما يقولون ) ولجنا الى صلب الموضوع وتسألت باستطراد ينبئ عن ميلي الى تكذيب ما يقال عنه  :
    س : يظنون انك لا تحس بوطأة معاناة الفقراء ، لانك ذو ثراء ، وكلنا يعلم ان الثراء يخفف كثيرا من الآلام ، ولكن في كثير من الاحيان يعتقد الاثرياء ان جميع الناس اثرياء . ما تعليقك ؟
    ج : ادرك ان كثيرون يحسدونني فلا اهتم بهذه الاقاويل  .
    س : يقولون انك لم تشتهر بفضل مواهبك الخاصة ، ولكن باستثمارك لانتماء قبلي .
    ج : وهذا ايضا هراء الحاقدين ، فأنا حتى عندما صعدت امينا كان باجماع جميع اعضاء المؤتمر . فهل جميعم غفل ولا يدركون مهاراتي ومواهبي  .
    س . الثراء لن يجعل من الشرير شخصا قانعا راضيا بحاله أبدا . هل توافق على هذا القول ؟
    ج . الاشرار .. هذا صحيح . احمد الله انني لست منهم  .
    س . هل لي ان اسألك عما اذا كان الجزء الاكبر من ثروتك موروثا ام مكتسبا ؟
    ج . كل ما ترى امامك وما اذخر بحساباتي من الملايين سواء بالداخل او الخارج ثمرة جهدي وكفاحي ، وسأشعر بالرضا لو خلفت لأبنائي أكثر قليلا ، لا اقل قليلا مما تلقيت  .
    س . لدى جامعي الاموال حب مضاعف للمال ، وكما يحب الشعراء اشعارهم او الأباء ابناءهم فإنهم يتعلقون بثرواتهم ، لانها من خلقهم ، ولا يكتفون بحب الثروة من أجل ما فيها من نفع ، وعلى ذلك فإن صحبتهم مكروهة دائما ، إذ ليس لديهم ما يتحدثون به سوى الثراء . ماذا عن زمرة الاصدقاء ؟
    ج : اصدقائي هم ممن اتعامل معهم اكثر في مبادلاتي ، يحبونني جميعم ولا اعاني هذه العقدة  .
    س : ان اكبر ما في الثراء من غنم ، لا اقول للجميع ، ولكن للعقلاء من الناس ، هو أن الثري لا يحتاج الى خداع الآخرين او غشهم ، لا عامدا ولا مرغما ، ولا شك ان للثراء فوائد كثيرة أخرى ، ولكن موازنة مزاياه العديدة كفيلة بأن تقنع كل عاقل بأن هذه اعظمها . اتوافق على هذا الرآى ؟
    ج : ( تنحنح قليلا تم أجاب ) : الى حد ما .
    س : من العدل اعطاء كل ذي حق حقه ، فالوديعة حق لصاحبها على سبيل المثال ، ماذا لو ترك لديك احد وديعة ؟
    ج : ( احم احم ) في هذه قولان ، فمثلا ليس لي ان ارد الوديعة إن اراد استردادها شخص به مس من الجنون . وماذا عن الاعداء ؟ اينبغي أن نرد اليهم ما ندين به لهم ؟ أليس الذي يعرف كيف يسرق خطط الاعداء ومشروعاتهم هو الاقدر على حماية معسكره ؟ أليس أقدر الناس على تسديد الضربات في مبارة ملاكمة أقدرهم على تجنبها ؟ وهكذا . ما اسهل الاسئلة بالقياس الى الاجابات .
    س : تقدم المرء الى منصب بدلا من الانتظار حتى يدفع الى توليه ، أمر غير مشرف أحيانا . كما ان خيار الناس يأبون أن تمتد أيديهم خلسة الى اموال الشعب حتى لا يعدهم الناس لصوصا او قططا سمان . ما تعليقك ؟
    ج : ساد الصمت لحظة بعد ان قلت كلماتي الاخيرة ، لم يطق صبرا على السكوت ، فاستجمع قواه عندما علا صوته كالرعد صارخا. ماذا دهاك ؟ ولم تسمعني هذه البلاهات اللفظية ؟ اغرب عن وجهي ، انتهت المقابلة . ولكن مهلا قبل ان تغادر ، اسمع مني هذه : المرء يا عزيزي لا يكون في حاجة الى الطبيب حين يكون في صحة جيدة . وانا لست مضطرا للاجابة ، ولكن أعلم جيدا ان المرء الثري يمكنه ان يختار ، وان يصاهر من الاسر ما يشاء ، وفي وسعه أن يتاجر ويتعامل كما يريد ، وهو الرابح على الدوام ، وهو الظافر على كل خصومة في كل نزاع خاص او عام ، والغانم على حسابهم ، إذن فهو الأخلق بأن ينال الحظوة ، والناس سوف يتظافرون على جعل حياته اسعد . انتهت المقابلة .

- اتركوني وشأني


من قصاصات قادتني الى الزنزانة
اتركوني وشأني

بدنا نتجوز على العيد
وبدنا نعمر بيت جديد
شبعنا عزوبية وهموم
وحيرة وألم ومواعيد

     قبل ان استرخي للنوم .. افضل الاستماع الى شدى صوت الفنان الكبير وديع الصافي يصدح بهذه الكلمات . أجد فيها عزائي وشيء من المواساة والمؤانسة .. ابنة عمي اعربت بالامس عن رغبتها في فسخ الخطوبة ولا ترى مبررا للاستمرار في الانتظار .. يأس قنوط لا ادري ، دائما كنت حريصا على تذكيرها بالصبر واجر الصابرين ، لم ينم لي جفن ليلة البارحة ، ولم اعد ارغب في إعادة سماع اغنيتي المفضلة . وما على شاكلتها .
الله يرضي عليك يا إبني
خود ليلي بنت حارتنا
ترتاح معها ولا تغلبني .. يا إبني
بنت المدينه بدها خدام
وغير ريش نعام ما بتنام
ليلى يا ابني ان جارت الايام
بتعيش ع الزيتون والجبني..
الله يرضي عليك يا ابني .. يا ابني .

     عادت بي الذاكرة الى زمن ولىّ . قبل ثلاث سنوات عندما استفرد بي والدي ، واجهد نفسه في سرد المقدمات ، عن الزيجة و الزواج ، مبديا رغبته في اختيار خطبة بنت عمي . ( ملس من طينك يبقالك ) ( زيتنا في دقيقنا ) . بنت عمك هي لك وانت لها ، لن تعيرك بقصر ذات اليد ، وهوان الحال ، وسوف تنتظرك مهما طال الأمد دون كلل او ملل ، ولن يطول الانتظار، يقولون في الأثر : الزواج باب حلال إذا ما طرقته تتيسر السبل إليه من حيث تدرى ولا تدري .
     قليل مما قاله والدي عندما ارتجل خطبة عصماء على مسامعي في ذلك اليوم ، وما ان فض الاجتماع سار في طريقه ليبلغ عمي الخبر، ويعود بالاجابة الفورية ، البنت بنتك والولد ولدك ، انتهى .
    بهذه البساطة تمت الخطبة ، كان ذلك قبل ثلاث سنوات ، اى عام 2007 ، بالتزامن مع اعلان المهندس سيف الاسلام في 8 اغسطس عن مبادرات جديدة تلوح بخلق فرص للشباب تسمح لهم بتحقيق آمالهم وطموحاتهم ، سيارات ، محافظ استثمارية ، حفلات الزواج الجماعي المجانية ، ايصالات شقق ، الخ الخ . وقد بسط لنا الارض مفروشة بالزهور واي زهور ، ولعلي عندما أخترت ان لا ادخل مع والدي في جدل حول تدبير كل هذه الامور ، كانت تلك الوعود دافعي الى الموافقة دون اكثرات على عرض هو أملي ايضا . وكنت عندها لا زلت اتحين فرصة عمل .
    الآن عندما تعود بي الذاكرة الى كل تلك الوعود ، اجد جرحا غائرا ، وعضة ألم تنهش جسدي ، ومخالب الفقر تمخر قلبي لتمحو أي أثر للعاطفة التي ولدت خيار حبي لابنة عمي .. جرحا من غير اليسير ان يندمل .. سيارات الشباب من 45 الف وصلت 5 ألاف وزعت كيفما وزعت ، والباقي كمن هم مثلي لا امل لهم سوى الاحتفاظ بالايصال ومراجعة اتحاد الشباب الليبي ، ومنذ ان شب حريق بمبنى الاتحاد المقابل للفندق الكبير ، وبالتحديد في غرفة حفظ الملفات فقط ، لم يتبقى سوى الاحتفاظ بالايصال ، اما الاتحاد فقد اقفل المبنى ، وكرم رئيسه ليتولى سكرتييرية المنظمة الافريقية للشباب والتي استحوذت على المبنى . واصبحنا امام معزوفة الاموال تم ايداعها بمصرف تاجورا الاهلي ومنحت قروض لزيد وعبيد .. انتظروا الى .. بجدوى او بلا جدوى انا لا زلت احتفظ بالايصال .
    ومع ان ايصال الشقة السكنية يحمل رقمها بالدور الرابع ، إلا ان الشركة المنفذة توقفت عن التنفيد عند حدود حفر القواعد ، واكتفت كغيرها من الشركات الوطنية باستلام الدفعة الاولى ، شيء للشركة، وشيء لباعة العقود بالمرابيع كما هو جاري .. لا زلت انتظر ، بجدوى او بلا جدوى احتفظ بالايصال .
    لا يؤلمني اليأس من المتابعة طالما احتفظ بالايصال ، بقدر ما يؤلمني سحب الايصال الأخير من يدي هذه المرة ، ايصال لم يدوّن على ورق ، حبره كلمة ووعد ، حروفه نقش على رخام الوجد ، انتظرته كما انتظرته ابنة عمي ، طوال الفترة المنقضية . بجدوى او بلا جدوى ، المهم فسخت الخطبة ، وسحب الوصل والإيصال .
     هذه الليلة اخترت العزلة ، بعيدا عنها ، بعيدا عنكم ، بعيداعنهم ، ولم اعد بعد الآن ارغب في سماع الوعود ، ولا سماع ما شدى به وديع الصافي ولا فريد الاطرش ولا عبدالحليم ، ولا وردة ولا فيروز ولا اسمهان ولا ام كلثوم ، ولا همسات بليغ والسنباطي وعبدالوهاب ، ولا آهات احمد رامي وبيرم التونسي وعمر الخيام ، ولا ترانيم محمد صدقي ونورى كمال وابراهيم فهمي وسيف النصر ، ولا الجلسة الليبية ولا الخيمة الغنائية ولا النجع ، ولا حتى الفونشه وبوعبعاب ، فقط اتركوني وشأني ، انا بصدد تأليف اغنية جديدة، كلماتها غيرالكلمات ، لحنها مختلف ، نغمها شعبي ليبي، نطق بها لسان الحال ، يقول مطلعها :
ان كان يا كدر ما قدرت غير علىّ
الله يسامحك برّد غليلك فيّ
2009

29‏/09‏/2012

- نزيف الجمعيات الخيرية


من قصاصات قادتني الى الزنزانة
نزيف الجمعيات الخيرية

      الجمعيات الخيرية وما ادراك ما الجمعيات الخيرية ، وسبل نهب الترواث الليبية ، بكرة وعشية ، وعلى مرآى ومسمع كافة الجمعيات الحقوقية ، والشعوب المغلوبة على امرها قسرا وكراهية ، المقهورة بفعل البندقية ، وطغيان ذوى الشأن والسلطة العنجهية ، حكرا لهم ولابناءهم دون جموع البرية ، بعيدا عن الأمانة والمسؤولية ، وعلى عين الأجهزة الرقابية ، وصمت اللجان والمؤتمرات الشعبية ، ومن لا يعجبه فليشرب من مياه البحر الملحية ، او مستنقعات وبرك المجاري بشوارع الشعبية ، ومن يتفوه بكلمة مآله الاختفاءات القسرية ، وما ادراك ما الاختفاءات القسرية ، وزوار الليل والفجر والضحى والعشية ، وزنازين الرعب والتعذيب النازية ، وتنكيل بالاهل والاقارب وكل من له صله قبلية ، فاللهم لا اعتراض على الجمعيات الخيرية ، ذات الصبغة الخصوصية ، والملكية الاسرية . سواء ما كان منها باسم سيف تحت مسمى مؤسسة القذافي العالمية ، للجمعيات الخيرية والتنمية الشخصية . او جمعية واعتصموا الخيرية لسمو الاميرة العلية ، او جمعية اوفياء الساعدى للأبن حامل الاسم والخصوصية الرياضية والسينمائية ، والهنسة المعمارية والزراعية ، وجمعية انصار القبطان ومالك الموارد والصفقات البحرية ، واللجنة الاولمبية الوطنية ، واتصالات سلكية ولا سلكية ، وجمعية هناء بتبني الذرية ، بعد عودتها للحياة وقد وافتها المنية ، في تلك الغارة الجوية الامريكية ، وللعضو المستبعد باسمه سنابل الهداية جمعية ، ولابنه منظمة عالمية ، للسلم والرعاية والإغاثة الفهلوية . وانتظروا غدا للاحفاد واحفاد الاحفاد على غرارها جمعيات اهلية ، لأجل تكريس السلطة العتية ، وتوريث الكراسي الباشوية . فلا تسأل عن مستقبل اجيال الدولة الليبية . الفقراء البؤساء منهم والعواطلية ، وذوى الدخل المحدود والبلطجية ، والمتشردين الهائمين بلا هوية ، المتسكعين على قارعة الطريق ومن تم ايوائهم بمستشفيات الامراض النفسية ، او المقابر المؤقتة انتظارا لأوآن ساعة المنية ، وغيرهم من المسرحين من القوات المسلحة العسكرية ، والخارجين عن الملاك لضيق الميزانية ، ولادخار ما يمكن لسداد تعويضات امريكية ، وايطالية وبريطانية ، وأخرى افريقية ، وشرق اقصى وادنى واسيوية ، وصفقات العقود الوهمية ، بمباركة شركات اجنبية ، وارصدة سرية بالمصارف السويسرية ، وعودة الشقيق برلسكوني زعيم الفاشية ، لتحديث البنية الفوقية واهمال التحتية ، وتشكيل عصابات سياسية ، وهيلمة كرتونية ، ووجاهات تمويهية ، داخلية وخارجية ، من قطط سمان استرزاقية ، ووجوه عادت من المعارضة الليبية ، للمشاركة في اقتسام الكعكة الزقومية ، وزبانية ليبيا الغد والمنظمة الشبابية ، فلا تقنطوا من انتظار الحلول الجذرية ، واستعينوا بسف الحلبة ولمط المهلبية .
2009

- امبروطورية ليبيستان


من قصاصات قادتني الى الزنزانة

امبروطورية ليبيستان

    تقع امبروطورية ليبيستان على ضفاف البحر الابيض المتوسط ، وتتوسط حركة العبور من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب ، تتوفر على حدود شاسعة مترامية مما تؤهلها الى ريادة العالم في الألفية الجديدة ، فبالإضافة الى سواحلها الطويلة الممتدة من ناحية الشمال ، تصل حدودها الاولية ناحية الشرق الى الخليج العربي لتضم مدن طهران في بلاد فارس سابقا ، وتمتد جنوبا الى اقصى حدود القارة الافريقية ولا تستثني جمهورية جنوب افريقيا التي قيل انها تتمتع  باستقلالها بعد اطلاق سراح " مانديلا "، والى الغرب تعد مدن الجزائر ونواقشوط اهم المدن الرئيسية التي تشكل اقليمها الغربي ، او الرباط الغربي للامبروطورية الليبيستانية ... طرابلس او طرابلستان تمثل العاصمة الاقتصادية للامبروطورية ، بينما تعد مدينتي سبهستان وسرتستان العواصم السياسية للامبروطورية .. ونظرا لما تتمتع به الامبروطورية من ثروات هائلة ، بحكم موقعها الجغرافي ، وكنوز النفط والمعادن الثمينة بأراضيها ، المستكشفة منها والتي في طور الاستكشاف ، فقد تمكنت من تسخير هذه الموارد السيادية للقضاء على جيوب الفقر ليس في نطاق حدودها الجغرافية فحسب ، بل وايضا وراء الفواصل الجغرافية والحدود الوهمية الكونية ، لتصل هباتها لمنكوبي الكوارت في مختلف بقاع الارض ، من ايرلندا الشمالية الى اليونان الى برلين وموسكو وباريس شمالا ولتتجاوز حدودها البحرية خط 32 لتشمل شعوب جزر برلسكونيا وبوتناوزيا وشعب البليريين الشقيق ..  والى اقاليمها ناحية الجنوب لتشمل شعب الدبيين في تشاد والسنكوحيين والتايلوريين في سيراليون وليبيريا ، واليورانيوين في النيجر ، والتمساحيين العيديين في اوغندة ، البوكاسيين في وسط افريقيا ، والى الشرق لتشمل جزر الشرق الاقصى والادنى وشعوبها كالتاميل والاكراد والسيافيين . والى الغرب حيث اراضي الامريكتين وشعوبهما من الكسترويين في كوبا ، الى السندينستين في نيكاراجوا ، الى البرازيل وشعوب الهنود الحمر بامريكيا الشمالية ، وشعب البوشيين والكلنتنيين والاوباميين واللوكربيين وأمة الفركانيين .. ولقد اعطت لها اطر التواصل مع شعوب الارض قاطبة ، ومد يد المساعدات التعويضية عن الفقر والمجاعات صورة حسنة في قلوب الجماهير الشعبية بكافة اقطار الارض حتى اطلق عليها لقب الامبروطوية الجماهيرية او الفردوس الارضي . بينما يلقبها آخرون بأمبروطورية ليبينستان التعويضية .. مواطنوها الاصليين كافة يتمتعون بأرقى سبل رغد العيش ، وحياتهم اشبه بحياة ملوك الملوك ، ليسوا في حاجة الى إجهاد انفسهم بأي شأن دنيوي ، متفرغين للعبادة والشكر للإله الواحد الأحد لما اغدق عليهم من النعم . تراهم صامتون صباح مساء منهمكين في تسابيح الشكر والامتنان . لا مغبون ولا مظلوم ولا سيد ولا مسود بل اخوة احرار في ظل امبروطورية ترفرف عليها راية العدل والحرية والمساواة .. ثمة مثل شعبي يسري ويتداول بين اهلها بلهجتهم العامية يقول : " اللي ما جاش ليبيستاني فاته الجو كله ".. زوروا امبروطورية ليبيستان وتمتعوا بتجارب شعوب العصر الحجري .
 2009

- حظي ام قدري


من قصاصات قادتني الى الزنزانة

حظي ام قدري

     العين بصيرة واليد قصيرة.. قدر الله وما شاء فعل.. خيرها في غيرها.. الخيره فيما اختار الله.. ما يقطعها من شيء لين يوصلها في شيء.. عبارات تتوالى على الذاكرة وتنفث بها عبرات وآهات وزفرات.. كلما استعصي شيء وصعب المنال.. قدري الفقر دلي.. ما باليد حيله.... في عام 2007 تبنى ”المهندس سيف الإسلام” خطابا مضادا للفساد والمفسدين الذين أطلق عليهم وصف “القطط السمان” ولم يتعد الأمر مجرد التأثيم إعلاميا لمن وُصفوا بـ “الحُذّاق” و”القطط السمان” على ما يبدو. وبرز بوضوح اتساع الهوة بين قلة من الاثرياء وبين عامة الناس، وتضاعفت معدلات الفقر في ليبيا النفطية، مما دعى القائد للتدخل والدعوة لتوزيع الثروة مباشرة على الليبين، معلنا عن وجود مليون مواطن ليبي يعانون الفقر، اى ما يزيد عن 16% من الشعب الليبي.. ربما اكون احدهم.. ورصدت اموال بالمليارات.. ما يقارب 100 مليار سنويا، والحديث الآن على 150 مليار لهذا العام، واعلان عن تضاعف احتياطالنقد الأجنبي المتوفر في ليبيا والذي تجاوز 100 مليار دولار قبل ايام.. كل هذا وانا كما انا منذ عام 2007.. لم يتغير شيء.
       دعنا من هذا.. اختي (سالمة) تتولى ادارة كل شيء.. ساعد أمي الاول.. تأمل اخيرا ان تعمل ممرضة.. كم كانت متعطشة لهذه المهنة.. ملائكة الرحمة.. ترمي لي بالوعود تلو الوعود.. والأماني تلو الأماني.. لا عليك يا شقيقي غدا وعما قريب.. يمكنك زيارتي بالمستشفى.. ترقب دوري وتعتز بي.. لا تنسى انك شقيق الدكتورة الطبيبة المميزة (سالمة الفزاني) .
      يقولون (الحظ لما يأتي يخلي الاعمى سعاتي).. ويقولون (ملك الملوك اذا وهب فلا تسألن عن السبب).. لا أدري الحظ ام القدر وقف في طريقها بعد إجازتها للمرحلة الثانوية الطبية.. (سالمة) ذكية ومواظبة.. حالمة طموحه.. هادئة متفائلة مثابرة.. والدي كان محقا عندما اعتذر لها بصريح العبارة (لا امكانية ابنتي العزيزة الغالية.. قدرنا هكذا).. لا امكانية تعطيه الأمل في أن يري ابنته تعانق طموحها.. لم يعد في الافق بصيص من نور يكفل للاسرة التعهد لها بمواصلة دراساتها بالجامعة.. في اليوم الاول طلبت مصاريف تسجيل بكلية الطب البشري.. وفي الاسبوع الاول لم يعد ممكنا مناقشة استمرارها بالدراسة.. مطلبها كتاب ثمنه 65 دينار.. مرتب والدي الموظف (غفير) رغم طول مدة الخدمة.. وأوآن التقاعد.. لم يعد يفيء بمتطلبات ما تقتات العائلة لا ما ترتدي.. كيف لي ان اقف الى جانبها أنا الآخر.. وقد قذفت بي الاقدار لميادين العمل المهني منذ تأجج الفتوة.. كان ذلك واجبا تقتضيه المرحلة.. أعمل كهربائي سيارات وأحيانا ميكانيكي.. بلا عنوان وعلى باب الله كما يقولون.. (حي شعبي.. تطلب عشرة دينار يقولك عندي راس خمسة خودها.. راجيني إلى راس الشهر.. والباقي انشالله أجرك حاصل).. ويوم فيه خدمة وعشرة لا.. كيف لا وانا أرى والدتي خدها لا يفارق صحن كفها صباح مساء.. تتألم وتكتوى بلهب شظف العيش.. أماه.. أماه.. ابنك شب وحان دوري.. سأسعى قدر جهدي علّني ادرك القليل من رضاك.. أماه.. أماه لا تتوجعي.. لا تتألمي.. نحن بخير.. المستقبل الواعد ينتظرنا.. كلمات وندوب أرميها يمينا وشمالا على مسامع والدتي.. أشد من أزرها.
     ماذا فعلت وما عساى أن أفعل.. أندب حظي، أم حظ من هم اتعس حالا مني.. جارنا الحاج مسعود مريض جدا.. أبناءه القصر لا ترى على وجوههم سمة الشعور بالمصير الذي ينتظرهم.. الحاج مسعود عمل (تاكسي كحلة بيضة بالايجار) بعد تسريحه من القوات المسلحة.. الآن لم يعد قادر على مواصلة الرحلة.. اعاد التاكسي لمالكها.. جاثما بالمنزل أشبه بجثة هامدة.. اشترى لهم الخبز كل صباح قبل مغادرتي .. أحيانا استلم النصف دينار وأحيانا أكثر لا انتظره.. وكأني لا أدرك أنهم اليوم لا يتوفر لديهم بالبيت حتى النصف دينار.. هكذا ينبغي.. (فقرك ما توريه لحد).. عزائي في ابيات قالها شاعر شعبي في قديم الزمان وسابق الدهر والأوآن :
والقسم عند الله هو ايجيبه
بلا الله حتى شيء ما يمكننا
وكانه يبيه يديرله تسبيبه
ويديره لاسباب ويجيبنه
 2009